عقوبة-الضرب-فى-العلاقة-الزوجية

عقوبة الضرب في العلاقة الزوجية

تبنى العلاقة الزوجية على الرحمة والتسامح والعطف ومع هذا لا تخلو الحياة الزوجية من الخلافات فسنة الحياة أن يأتي الاثنان

مختلفان ليكمل احدهما الاخر.

لذلك قد تؤدي هذه الخلافات إلى إقدام الزوج في لحظة طيش وغضب على ضرب زوجته، ومع الأسف هناك أزواج في لحظات

الغضب يفقدون السيطرة على نفسهم.

لذلك سنتعرف اليوم سنتعرف على عقوبة الضرب في العلاقة الزوجية في القانون السعودي وهي من المسائل التي تثير جدلاً

واسعاً في المملكة العربية السعودية.

عقوبة العنف ضد المرأة في العلاقة الزوجية 

 

في كل قضية تثير الجدل حول تعرض النساء للضرب من أزواجهم تعاود النيابة العامة في السعودية

تحذيرها المستمر على مر السنوات لتحسين وضع المملكة والاهتمام بها وحمايتها من كافة أشكال

العنف ضد المرأة أو من ناحية إساءة معاملة المرأة من الناحية الجسدية أو النفسية أو الجنسية والتهديد بها.

توعدت المملكة العربية السعودية لمرتكبي العنف ضد المرأة بعقوبة الحبس والتي تصل لمدة سنة وغرامة مالية تتراوح ما بين 5

آلاف ريال سعودي وتصل إلى 50 ألف ريال سعودي وفقاً للتقرير الطبي وفي حال تكرار أي فعل من أفعال العنف ضد المرأة تضاعف

عقوبته.

كما يرى بعض المستشارين القانونيين أن فعل الصوت المرتفع على الزوجة قد تصل عقوبته إلى 5 آلاف ريال سعودي كونه يعبر عن

إساءة نفسية.

بجانب أنه ورد عقوبة الضرب في العلاقة الزوجية في المادة (13) والتي نصت على أنه (دون الإخلال بأي عقوبة أشد مقررة شرعاً أو

نظاماً يعاقب بالسجن مدة لا تقل عن شهر ولا تزيد على سنة، وبغرامة لا تقل عن خمسة آلاف ولا تزيد على خمسين ألف ريال، أو

بإحدى هاتين العقوبتين.

ما هو حكم المحكمة في ضرب الزوجة

 

لا يقدم حكم المحكمة نص محدد في عقوبة ضرب الزوجة في العلاقة الزوجية، وإنما هناك نص قانوني يتيح للقاضي سلطة تقديرية

في الحكم بقضية ضرب الزوجة .

إذ يعتمد هذا الحكم على ما يراه القاضي مناسباً وتكون أساس هذه السلطة مستمدة من معطيات القضية وأدلتها المختلفة.

ونستطيع القول أن حكم القاضي يتمثل في فرض عقوبات مشددة إذا كان لدى الزوجة أدلة ومستندات قوية.

ثم يصدر القاضي حكمه بالعقوبة الصارمة حتى لا يتكرر هذا الفعل مرة أخرى والتي تتمثل إما في:

1- الحكم بأدنى عقوبة كالغرامة ب5 الاف ريال سعودي .

2- أو قد يحكم القاضي برد الدعوى لعدم ثبوت ارتكاب الفعل.

ما هو الحكم الخاص في ضرب الزوجة

 

صان القانون السعودي حق الزوجة في الحق الخاص في قضايا ضرب الزوجة من خلال ترك الحق لها في رفع دعوى تعويضاً من

الزوج لما لحق بها من ضرر.

ويتمثل الحكم الخاص في ضرب الزوجة في الخطوات التالية:

1- أولاً تقوم الزوجة بتقديم بلاغاً لقسم الشرطة.

2- ثم يتم استجواب الأطراف ومن ثم إحالة المتضرر لمستشفى حكومي للحصول على إصدار تقرير طبي يوضح حالة الزوجة

الصحية.

3- ومن بعدها يتم إحالة الدعوى إلى النيابة العامة؛ للتحقيق بها والتي قد تحفظ الدعوى لعدم ثبوت الأدلة أو كفايتها أو تصدر قرارها

بالاتهام.

4- ثم إحالة الدعوى للمحكمة الجنائية بلائحة اتهام لصدر بها القاضي حكماً بالإدانة أو البراءة وفق ما ورد في القضية من معطيات.

5- وهنا يقوم القاضي بفرض سلطة تقديرية في تقدير قيمة التعويض الذي سيحكم به للزوجة وفق ما ورد في القضية.

وبذلك يمكن للقاضي الحكم بالسجن والغرامة وفقالحق الخاص على أن لا تقل قيمة الغرامة المفروضة على الزوج عن 5 آلاف ريال

سعودي وقد تصل إلى 50 ألف ريال سعودي.

ولكن مما هو جدير بالذكر أن هذه القضايا تحتاج إلى العديد من الإجراءات القانونية التي يصعب القيام بها إلا من قبل مكتب محاماة

متخصص مثل مكتب المحامي عبد المحسن آل المستور للمحاماة والاستشارات القانونية.

يشتهر هذا المكتب بالسمع الطيبة والسيرة الحسنة، حيث يضم نخبة متميزة من المحامين والمستشارين القانونيين المتخصصين

في كافة الخدمات القانونية والتجارية والجنائية والأحوال الشخصية.

لذلك سارع بالاتصال بنا عن طريق الواتس اب أو قم بزيارة موقعنا الإلكتروني للحصول على المشورة الصائبة في جميع المجالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى
Scan the code