ما هي شروط سقوط حق المطلقة في السكن في السعودية

ما هي شروط سقوط حق المطلقة في السكن في السعودية

شروط سقوط حق المطلقة في السكن

شرع الإسلام الزواج وجعله نصف الدين، كذلك الإسلام على أهمية الحياة الزوجية إلا أنه قد تنتهي الحياة الزوجية بالطلاق و نشوب خلافات

كبيرة ما بين الزوجين وتنتهي في المحاكم.

و من أهم القضايا التي تنتج من بعد الطلاق الحضانة و النفقة وحق المطلقة في السكن وهو ما سنتطرق إليه اليوم في هذا المقال.

لذلك سنتحدث في هذا المقال عن متى يسقط حق المطلقة في السكن، اعتماداً على ما وُرد في نظام الأحوال المدنية بالسعودية.

متى يكون حق المطلقة في المسكن بعد الطلاق

قبل أن نتعرف متى يسقط حق المطلقة في السكن لابد أن نعرف متى يكون من حق المطلقة أن يؤمن طليفها المسكن لها والتي تشمل ما يلي:

1. في حال إذا كان الأطفال في حضانة الزوجة و كانت أعمارهم أقل من 15 عاماً، وهو أقصى سن للحضانة، سواء كان الطفل ذكر أو أنثى.

2. في حال عدم وجود مسكن بديل للمطلقة مناسب لها سواء كان مملوك أو مؤجر.

3. في حال عدم وجود مسكن للحاضنة يمكنها أن تلجأ إليه والقيام بحضانة أطفالها هناك.

4. إذا كان المحضون لا يملك أموال خاصة به تمكنه من تملك مسكن .

أما في حال غياب إحدى هذه الحالات أو وجود مسكن للزوجة المطلقة يمكنها من حضانة صغارها،أو حتى اختيارها الحصول على مبلغاً من

النقود بدلاً من السكن فإن حقها في الحصول على المسكن يسقط، وهذا ما سنتاوله بالتفصيل في الأوقات التالية.

متى يسقط حق المطلقة في السكن في السعودية

هناك ثلاث حالات معينة تسقط بها حق المطلقة في السكن بالسعودية ولذلك سنقوم بتوضيح ذلك من خلال النقاط التالية:

1. الحالة الأولى أن يكون هناك أي دليل على أن هناك سكن متاح للزوجة للإقامة فيه وأخذ أولادها معها.

2. أن يقوم الزوج بتهيئة مكان بديل يلائم المطلقة في كافة الأوقات سواء كان هذا المكان إيجار أو ملك.

3. في الحالة التي تقوم بها الزوجة باختيار بدلاً من الإقامة المستمرة في بيت الزوجية للتعويض النقدي.

4. الحالة التي يتم بها سقوط حق الزوجة في حضانة الأطفال مع عدم وجود امرأة أخرى ليتم نقل الحضانة لها.

5. أن يتخطى الأولاد لسن الحضانة وهو عمر الخمسة عشر عام للفتيات أو الذكور

ويمكنك الاستعانة بإحدى مكاتب القضائية أو محامي في السعودية لتتعرف على جميع التفاصيل المتعلقة بهذا الشأن.

 

كيفية القيام بدعوى أجر مسكن للزوجة

عندما ينفصل الزوج و زوجته و اتخاذ قرار الطلاق تبدأ مرحلة رفع دعوى الطلاق وما ينتج عنها من حقوق للزوجة تتعلق بالنفقة و أجر

المسكن وغيرها.

1- والتي تبدأ بتقديم الدعوى لأجر المسكن للزوجة وهنا وجدت السلطات في المملكة حلاً منصفاً من المحكمة، وذلك من خلال إرسال مندوب

يقوم بمعاينة مكان سكن الأطفال بعد حدوث الانفصال بين الزوجين وعمل تقرير عن ذلك للقاضي.

2- ثم يقوم القاضي بتقدير مقدار تكلفة السكن المناسب للأبناء بما يناسب عددهم والحاجات الخاصة بهم حسب ما تستحق الحاجة والعرف

الاجتماعي لاستقرار الأطفال مع الأم الحاضن لهم.

3- ومن بعد ذلك يتم تقدير أجرة المسكن عن طريق لجنة في محكمة الأحوال الشخصية على أن يتم تحديدها عن طريق القاضي وأن تقدير

النفقة بإثبات صك للسكن في قسم الإصلاح يتم إصداره في اليوم ذاته.

4- أما في حال لم يتم الاتفاق بين الطرفين و لم يحل الخلاف تتم الإحالة إلى ناظر الدعوى ويطلع على تقارير الخبراء ويتم الأخذ من راتب

الزوج الشهري، وهناك عدد من الحالات التي يمكن من خلالها اقتطاع أجرة المسكن من الأم الحاضنة وذلك من ضمن النفقة للأبناء إذ إن

النفقة واجبة على الأب على أن تكون متضمنة أجرة المسكن وذلك بما يتوافق مع إمكانات الأب المادية.

ولكن مما هو جدير بالذكر أن هذه القضايا تحتاج إلى العديد من الإجراءات القانونية التي يصعب القيام بها إلا من قبل مكتب محاماة

متخصص مثل مكتب المحامي عبد المحسن آل المستور للمحاماة والاستشارات القانونية.

يشتهر هذا المكتب بالسمع الطيبة والسيرة الحسنة، حيث يضم نخبة متميزة من المحامين والمستشارين القانونيين المتخصصين في كافة

الخدمات القانونية والتجارية والجنائية والأحوال الشخصية.

لذلك سارع بالاتصال بنا أو قم بزيارة موقعنا الإلكتروني للحصول على المشورة الصائبة في جميع المجالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى
Scan the code