بدل السكن في نظام العمل السعودي

بدل السكن في نظام العمل السعودي

تتعدد أنواع البدلات في نظام العمل السعودي ، ويقصد ببدلات العمل المال الذي يقدمه صاحب العمل

للموظف إضافة إلى راتبه الأساسي ، ويتم منح هذه البدلات من أجل تغطية المصروفات أو النفقات التي

يمكن أن يتكبدها العامل في سبيل إنجازه لمهامه الوظيفية سواء بصورة مباشرة أو بصورة غير مباشرة.

كأن يتم دفع بدل مواصلات لتعويض مصاريف النقل التي يتكبدها العامل خلال ذهابه وإيابه لمكان عمله.

سنتعرف خلال مقالنا التالي “بدل السكن في نظام العمل السعودي” على نظام العمل في المملكة العربية

السعودية وطريقة حساب تلك البدلات. لذلك إذا كانت لديك أية استفسارات حول موضوعنا فلا تتردد في

التواصل مع محامي متخصص في مكتب المحامي عبدالمحسن آل مستور للمحاماة والاستشارات القانونية.

 

 بدل السكن في نظام العمل السعودي:

يحدد بدل السكن في نظام العمل بما يساوي الراتب الأساسي للموظف الأعزب أو ما يساوي راتب 3 شهور

للموظف الذي لديه أسرة.

حيث أن كثير من الأشخاص على اعتقاد بأن قانون العمل السعودي حدد قيمة البدلات من بدل سكن و بدل

مواصلات وغيرها. لكن في الحقيقة أنه لم يتم تحديد قيمة البدلات في قانون العمل السعودي. ويعتبر صاحب

العمل غير ملزماً بدفع بدل السكن في نظام العمل السعودي، ولكن ما جرت عليه العادة أن يتم منح الموظف

بدل سكن وذلك كميزة لأجل استقطاب الموظفين وليس أكثر.

لذلك لا توجد قيمة محددة لبدل السكن في قانون العمل السعودي، ولكن إذا ذكر بعقد العمل ما يتعلق ببدل

السكن وبأن صاحب العمل هو ملزم بأن يدفع مبلغاً معيناً للعامل كبدل للسكن ففي مثل هذه الحالة يكون

صاحب العمل ملزماً بأن يدفع المبلغ المحدد وليس من حقه بأي حال من الأحوال أن يغير هذا الأمر أبداً ما

دام عقد العمل قائماً.

 

هل بدل السكن إلزامي على الشركات ؟

نعم، في حالة أنه تم الاتفاق بين صاحب العمل والعامل بدفع مبلغ مقابل السكن في العقد المبرم بينهم،

يكون الزامي حسب ما جاء في العقد ولا يحق له تغيير أي شيء طالما لم يتم تغيير العقد.

 

حساب بدل السكن في نظام العمل:

جدير بالذكر أن بدل السكن في نظام العمل السعودي يساوي 25% من الراتب الأساسي. ولأنه ليس هناك

نسبة معينة كما ذكرنا مسبقاً إلا أنه جرت العاده على منح الموظفين بدلات إضافيه على الراتب الأساسي

كميزة لهم في عقود العمل.

حيث أنه لم يحدد قانون العمل السعودي قيمة أو نوعية البدلات، ولكن إذا كانت مذكورة بعقد العمل المبرم

فيما بين صاحب العمل والموظف، فيلتزم صاحب العمل بسداد تلك البدلات ولا يحق له تغييرها طالما أن

العقد ساري المفعول.

 

 لمحة على نظام العمل السعودي:

قامت الحكومة السعودية ممثلة في وزارة العمل بإدخال عدد من التعديلات على نظام العمل السعودي

تضمن هذه التعديلات كثيراً من حقوق العمال و أصحاب العمل على حداً سواء و لعل أبرزها ما يلي:

1- لابد وأن يكون دخول العامل إلى المملكة العربية السعودية تم بشكل شرعي وقانوني.

2- لابد و أن يكون الوافد مِن الكفائات التي تحتاجها المملكة العربية السعودية بشكل ملح ويجب التأكد من

أنه لا يوجد في السعوديين من يتمتع بهذه الكفائة.

3- لا تقل ساعات العمل اليومية عن ثمانية ساعات ، وخلال شهر رمضان يتم تخفيضها إلى ستة ساعات

فقط.
4- على صاحب العمل المحافظة دائماً على صحة الموظف و حياته بأي شكل من الأشكال.

5- لا يحق لصاحب العمل اقتطاع أي جزء من مرتب العامل سوى بعد الحصول على إذن قضائي.

6- على صاحب العمل الالتزام بالاتفاق المبرم بينه وبين العامل ولا يحق له خفض قيمة راتبه عن القيمة

المتفق عليها في العقد في أي حال مِن الأحوال.

7- صاحب العمل ملزم بأن يوفر للعامل كافة الظروف المناسبة التي تكفل له الإستمتاع بكافة حقوقه التي

يكفلها له القانون.

8- يجب على صاحب العمل أن يوفر للموظف كافة التسهيلات التي تُمكنه مِن تأدية عمله على أكمل وجه ،

ولا يحق لصاحب العمل التعسف في تقديم هذه التسهيلات.

9- في حالة رغبة العامل في إنهاء خدمته فإنه لابد لصاحب العمل والانصياع لرغبات الموظف طبقاً للشروط

التي يُحددها القانون.

في نهاية مقالنا ننوه أنه إذا كانت لديك أية استفسارات أو استشارات تواصل معنا في مكتب المحامي

عبدالمحسن آل مستور على الواتس آب رقم (0545540439) أو عبر زيارة موقعنا الالكتروني 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى
Scan the code