القضايا الجنائية (عقوبة تعاطي المخدرات في السعودية)

القضايا الجنائية (عقوبة تعاطي المخدرات في السعودية)

يهتم الكثيرين بالبحث في في هذا الموضوع بالتحديد، للتعرف على قانون تعاطي المخدرات الجديد؟ وما هي العقوبات

والأحكام التي تترتب على من يتعاطى المخدرات؟ وماذا يتضمن قانون المخدرات الجديد؟

نحن مكتب محاماة في الرياض متخصصون بتقديم استشارة قانونية في الرياض و استشارة محامي سعودي و

محامي قضايا جنائية في الرياض والتي سنناقشها ضمن مقالنا التالي (عقوبة تعاطي المخدرات في السعودية(

 لمحة عن النظام الجديد وما يتضمنه:

 

يعتبر نظام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية من الأنظمة القضائية في المملكة العربية السعودية، ويتضمن النظام تحديد

المقصود بالموادالمخدرة، ومنع بيعها أو شرائها أو استيرادها أو تصديرها أو مرور بالمملكة إلا بترخيص من مصلحة

الصحة العامة، وبيان إجراءات وشروط الحصول على هذه التراخيص، أحكام خاصة بالصيدليات وحفظ المواد المخدرة ،

بالإضافة لصرف التذاكر الطبية، و عقوبات مخالفة النظام وجهة تطبيقها.

 عقوبة تعاطي المخدرات في السعودية :

 

تختلف عقوبة كل من المدمن و المتعاطي و التاجر والمروج أيضاً، وفي هذا المقال سنعمل على ايضاح العقوبات المفروضة ،

والأمر ليس بالهين كما يبدو. بل إن الأنظمة وضعت لتحدد عقوبات رادعة بناء على قوانين ضابطة.

حدد القانون الجديد حكم تعاطي المخدرات كما يلي:

 

أولاً: عقوبة التعاطي:

 

إن بنود قانون نظام مكافحة المخدرات لا تشمل أي عقوبة على الشخص المتعاطي للمخدرات دون حيازة .

أما عقوبة حيازة المواد المخدرة بقصد التعاطي وفقاً للمادة 41 من نظام مكافحة المخدرات والؤثرات العقلية

قد تصل عقوبة الشخص للسجن.

 

ثانياً: مدة الحكم على المتعاطي:

 

تصل العقوبة لمدة تتراوح ما بين الستة أشهر كحد أدنى وما لا يزيد عن سنتين كحدٍ أقصى ، وذلك وفقا للمادة 38\37 من

نظام مكافحة المخدرات، بهدف الاستعمال أو التعاطي الشخصي بأحوال غير مصرح بها .

هل عقوبة تعاطي العسكريين للمخدرات تختلف عن المدنيين ؟

عقوبة تعاطي المخدرات للعسكريين:

 

إن تعاطي العسكريين للمخدرات أو المؤثرات العقلية أمر في غاية الخطورة , لأن العسكريين هم الذين يقع على عاتقهم أولاً

توعية الناس ضد هذا الوباء. فكيف إذا كان هذا العسكري هو المتعاطي للمخدرات؟ مما يعني أن

عقوبة العسكري تكون مشددة , فما هي هذه العقوبة؟

في حال ثبت أن العسكري تعاطي المواد المخدرة لأول مرة , هنا توقع عليه العقوبة بالسجن لمدة عشرة أيام حتى

يتم التأديب بعدم تكرار هذا التصرف .

ولكن إذا ثبت أنها كانت مرة ثانية أو أكثر فهنا يتم فصل العسكري المتعاطي من الخدمة مباشرة , والجلد ثمانين جلدة .

احكام قانون المخدرات الجديد في السعودية:

 

جاء بباب العقوبات الأصيلة بنظام مكافحة المخدرات و المؤثرات العقلية ما يلي:

(المادة السابعة والثلاثون)

أولاً: ذلك مع مراعاة ما قد جاء ضمن البند (ثانيا) من المادة ذاتها.

إذ أنه يعاقب بالقتل تعزيراً من قد ثبت شرعاً بحقه أي شيء من الأفعال التالية:

1- تهريب المواد المخدرة أو المؤثرات العقلية .

2- تلقي المواد المخدرة أو مؤثرات عقلية من مهرب .

3- جلب أو تصدير أو استيراد و صنع أو إنتاج أو استخراج أو تحويل أو زراعة أو تلقي مواد مخدرة .

أو حتى مؤثرات عقلية وذلك بقصد الترويج بغير الأحوال المرخص بها ضمن هذا النظام .

4- المشاركة بالاتفاق بارتكاب أي من الأفعال المنصوص عليها بالفقرات السابقة .

5- ترويج مواد مخدرة أو حتى مؤثرات عقلية للمرة الثانية في البيع أو الإهداء أو التسليم أو التسلم أو التوزيع أو النقل ذلك بشرط

صدور حكم سابق مثبت من أجل إدانته في الترويج بالمرة الأولى .

6- إن الترويج للمرة الأولى، على أن يكون قد سبق أن حكم بإدانته بارتكاب أحد الأفعال المنصوص عليها بالفقرات 1، 2، 3

من هذه المادة .

ثانيا : كما يجوز للمحكمة -لأسباب تقدرها- النزول عن عقوبة القتل لعقوبة السجن التي لا تقل عن خمس عشرة سنة ، وبالجلد

الذي لا يزيد على خمسين جلدة بكل دفعة، و بالغرامة التي لا تقل عن مائة ألف ريال .

 كيف يتم التعامل مع متعاطي المخدرات حال القبض عليه؟

 

وجب التنويه والتنوير هنا. حيث أن القانون لا يجرم أو يعاقب المتعاطي بأي من مواده.

بل يقوم بتحويله إلى وزارة الصحة، وذلك عن طريق مكافحة المخدرات من أجل تلقي العلاج اللازم.

وقد أتاحت الأنظمة للقاضي اختيار الفترة بما لا يقل عن ستة أشهر بناء على سلطة تقديرية حسب حالة كل فرد.

إذا لاحظ تحسن بسلوك الشخص وتماثل للشفاء سيم تخفيض المدة لأقل من ستة أشهر.

كما تم التأكيد على تشديد العقوبة لكي تصل لسنتين بحال كان المتعاطي عضو أو ذو صلة وظيفية بمكافحة المخدرات،

وتشدد في حال تم القبض عليه أثناء ممارسته لعمله.

كيف يمكننا أن نميز بين المتعاطي و بين المدمن على المخدرات؟

 

إدمان المخدرات يعرف بأنه مرض يؤثر على السلوك وعقل الفرد مما يؤدي لعدم التحكم في أفعاله وتصرفاته واستخدامه للمواد

المخدرة. هنا يكمن الفرق ما بين المتعاطي والمدمن.

التعاطي هو استخدام هذه المواد بطرق غير صحيحة سواء كانت قانونية أو غير قانونية.

وذلك غالباً يكون من أجل الهروب من الواقع أو حتى الشعور بالراحة، و التخفيف من التوترات والضغوط الحياتية .

وهنا يمكنه التوقف وقت ما شاء عن تعاطي المواد المخدرة على عكس المدمن.

حيث أنه عند الوصول لمرحلة الادمان يكون من الصعب على الشخص التوقف والابتعاد عن المخدرات ، لأنه مع مرور الوقت تؤثر

المخدرات على الخلايا الدماغية للمدمن مستهدفة بذلك خاصية التحفيز الداخلي.

ما هي المخدرات ؟

 

في ضوء حديثنا عن عقوبات تعاطي المخدرات في السعودية سنتعرف على المقصود بالمخدرات.

كثيراً ما يتردد على مسامعنا كلمة مخدرات بصورة عامة لكن ما هو المقصود بعبارة مخدرات؟

تعرف #منظمة_الصحة_النفسية_العالمية المخدرات على أنها عبارة عن مواد طبيعية أو مواد مصنعة تؤدي إلى تسمم

الجهاز العصبي،

ويعد الابتعاد عنها بشكل مفاجئ سيؤدي لحدوث أعراض جانبية كردة فعل جسم الانسان، كما يمنع زراعتها أو تداولها إلا

بحالات نادرة غالباً

تكون من أجل أغراض طبية شفائية وبالإضافة لأغراض البحث العلمي وكل ذلك وفقاً إلى قواعد تم تحديدها بكل من بنود

القانون الدولي والسعودي أيضاً.

 ما الآثار الجانبية لتعاطي المخدرات ؟

 

هناك اختلاف كبير بالآثار الجانبية التي تسببها المخدرات وذلك يتوقف على نوع ونوعية وكمية المخدر وطريقة التعاطي.

سأسرد لكم بعض الآثار والتي تختلف من شخص لآخر بناء على الحالة الصحية لكل شخص:

1- تؤثر بشكل مباشر على جهاز المناعة: مما يزيد من خطر الاصابة بالعدوى والأمراض و مشاكل و اضطرابات وعدم

انتظام ضربات القلب.

2- تزيد المخدرات من الضغط على الكبد، مما يؤدي لتلف وفشل بالكبد مما يؤدي لوفاة الشخص.

3- تلف الدماغ والسكتات الدماغية

4- آلام في البطن واضطرابات الشهية مما يؤدي لفقدان الوزن والتعرض للغثيان

5- اضطرابات في الذاكرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى
Scan the code